(( يا أيها الذين آمنوا إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون ))        ذا كان استمرار الجائحة قد فرض التعايش معها فلا يمكن استثناء بيوت الله عز وجل        (( قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا هو مولانا وعلى الله فليتوكّل المؤمنون ))        قصيدة : ما بالكم أنتمو شتى أيا عرب ؟ للشاعر محمد شركي        بلاغ من نقابة المسرحيين المغاربة وشغيلة السينما والتلفزيون        الحور بعد الكور .. ذ محمد غوردو        والد الأستاذ عبد اللطيف بوعبدلاوي في ذمة الله        حديث الجمعة: (( فلولا إذ جاءهم بأسنا تضرعوا ولكن قست قلوبهم وزيّن لهم الشيطان ما كانوا يعملون))        إن لم نتَّعِظِ اليومَ، فَمَتى؟ كمال الدين رحموني        الأطفال وصعوبة التواجد الآمن في الفضاءات العامة، ذ الحبيب عكي        الوباء عٍبراللحظة واستشراف ما بعدها، ذ مصطفى بنحمزة        حديث الجمعة : (( الكيّس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله ))، محمد شركي        مفهوم الاستحقاق بين التكريم الإلهي والضعف البشري، المدرب عبد الخالق نتيج        الكمامة من إجراء وقائي ضد جائحة كورونا إلى وسيلة للتفاخر والتباهي والإشهار        حديث الجمعة : (( إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين ))، محمد شركي        دور وسائل التواصل الاجتماعي في التطويح بالمواطن العادي في متاهات الشكوك في أخبار كورونا        جمعية السبيل تساهم في الوقاية من كورونا مع وداديات سيدي يحيى        قاهر الخوف..عبد الخالق نتيج        والد الأخت جهاد برياح في ذمة الله        حديث الجمعة:((بئس الاسم الفسوق بعد الإيمان ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون))       
الحور بعد الكور .. ذ محمد غوردو

الوباء عٍبراللحظة واستشراف ما بعدها، ذ مصطفى بنحمزة

التطبيع ركون للظالمين ورفضه يظل السلاح الأقوى بيد الشعوب العربية والإسلامية

ندوة العلاقات الرضائية والفضاء الخاص ، مركز المقاصد للدراسات والبحوث

Le conflit israelo-palestinien

حكاية فتح القسطنطينية ومشاهد لأسوار وقلاع المدينة

مع المُدرب عبد الخالق نتيج: مهارات حياتية (1)

طرق التعامل مع طفلك أثناء الحجر

ثقافة و فن >
قصيدة : ما بالكم أنتمو شتى أيا عرب ؟ للشاعر محمد شركي
قصيدة :  ما بالكم أنتمو شتى أيا عرب ؟  للشاعر محمد شركي
2020-10-07 - هنا وجدة
 

شعر : محمد شركي

عرّج على ربع من تهوى فتستلب  = باك على طلل تشكو وتنتحب

"ماسين " أضحت بلا خلّي مرابعه  = جذباء لا ماؤه ثرّ فيجتلب

سهرت ليلي أبكّي ربع من رحلوا   = أحبة كنجوم الليل إذ وقبوا

ديارهم ذرّت الأرياح تربتها         = أديمها بلقع تبدو به ندب

سألت مجري سحابا أن يضمّخها    = صوب الغمام فيحييها فتقتشب

وتكتسي سوسنا والفل عاشقه         = والياسمين على السيقان يضطرب

هي الربوع التي أبكي بها حقبا       = ولّت فيا ليتها بالعود تقترب

والقدس أبكي كما أبكي أشاوسها      = وأندب العز في الأصفاد  ينتحب

ربوعها بأريج الوحي عابقة           = وسلسبيل الهدى تهمي وتنسكب

حسناء بالحسن قد غاظت كواشحها   = مخفار من سحرها تغضي وتنتقب

في خدرها احتجبت والعز يمنعها      =  حماتها بهم كالأسد تجتنب

رام الصليب حماها فانبرى بطل       = للطامعين بأجناد لها جلب

فاسترجعت عزّها قدس وصولتها      = وصانها فارس للمجد ينتسب

وآل عثمان ما لانت قناتهم              = في صون بيضتها من واثب يثب

حتى أتى زمن حلّت نوائبه              = بالقدس فاجتاحها من كان يرتقب

غياب من كان يحميها ويحرسها        = فانقضّ صهيون يغزوها ويحترب

وزاده طمعا في غزوها عرب          = لانت قناتهمو كأنهم خشب

حكّامهم قايضوا بالذلّ عزّتهم           = وأيّ عزّ مع التطبيع يرتقب ؟

شبه الجزيرة قد ضاعت عروبتها      = ولم يعد نجدها للعرب ينتسب

ذلّ الخليج وفي التطبيع ذلّته          = شعوبه فجعت وانتابها الكرب

جيش العلوج في الأحساء مربضه   = يجبى له ذهب والزيت والرطب

تبكي خناس على صخر ثوى كمدا   = هلاّ بكت أسفا لمّا غوى عرب ؟

أرض الكنانة قد جذّت أرومتها       = أين العروبة والأمجاد والحسب ؟

شعب الكنانة إن ناصح لكمو            = فلا يبيتن حاكما فيكمو جرب

إن الوباء إذا استشرى له خطر        = أنى الشفاء إذا ما استحكم الجرب ؟

أما العراق فكسرى قد أناخ به         = أطنابه ضربت والعز ينتحب

والعلقمي من الأحرار منتقم            = خيراتهم سلبت والمال ينتهب

والماجدات بكت خنذيذها بطلا         = لما قضى باسما والنذل مضطرب

وقيصر في بلاد الشام يحكمها         = وعبده جائر تشقى به حلب

صنعاء مفجوعة تهفو إلى عدن        = وأهلها شيع أفناهم الحرب

وبرقة حربها تفني ولا تذر            = وأهلها مزع أغرى بهم نقب

أين العروبة والهيجاء مسعرة         = ما بالكم أنتمو شتى أيا عرب ؟

والله إن ضاعت الأقداس في وطن    = فالله أكبر أربعا فلا عرب

 

تنويه : " ماسين " ماء  مشهور بجبال قبائل بني يزناسن شرق المغرب

 



 

الاسم* :
البريد الالكتروني * :
 
9166
أنقل الرمز أعلاه * :
التعليق* :
 
(*) ملء جميع الخانات
24 ساعة
 
من السفه تحميل شعيرة دينية استفحال جائحة كورونا، محمد شركي
[ قراءة المقال ]
 
أي قانون هذا الذي يحكم العالم اليوم إذا كانت بعض الدول تستبيح أرضي غيرها .. ؟ محمد شركي
[ قراءة المقال ]
 
إعلان الأحزاب عن طبيعة مرجعيتها إما أن يكون حقا يمارسه الجميع أو أمرا يعاب على الجميع
[ قراءة المقال ]
 
الفرع الإقليمي بوجدة لنقابة المسرحيين المغاربة وشغيلة السينما والتلفزيون يستنكر طلبات العروض التي طرحها وزير الثقافة
[ قراءة المقال ]
 
في ذكرى رحيل الرئيس محمد مرسي، محمد شركي‎
[ قراءة المقال ]
تواصل معنا
للبحث عن وظيفة
 
Abdeltif berrahou: Le sentier de la gloire
[ قراءة المقال ]
 
ABDELTIF BERRAHOU : LES BIENFAITS DE LA LECTURE
[ قراءة المقال ]
 
CORONA VIRUS CET INFAME.. ABDELTIF BERRAHOU
[ قراءة المقال ]
 
Point de vue par ABDELTIF BERRAHOU
[ قراءة المقال ]
هنا وجدة.. منبر إلكتروني شامل | المدير المسؤول : محمد السباعي | الايميل : mohsbai@gmail.com