الوباء عٍبراللحظة واستشراف ما بعدها، ذ مصطفى بنحمزة        حديث الجمعة : (( الكيّس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله ))، محمد شركي        مفهوم الاستحقاق بين التكريم الإلهي والضعف البشري، المدرب عبد الخالق نتيج        الكمامة من إجراء وقائي ضد جائحة كورونا إلى وسيلة للتفاخر والتباهي والإشهار        حديث الجمعة : (( إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين ))، محمد شركي        دور وسائل التواصل الاجتماعي في التطويح بالمواطن العادي في متاهات الشكوك في أخبار كورونا        جمعية السبيل تساهم في الوقاية من كورونا مع وداديات سيدي يحيى        قاهر الخوف..عبد الخالق نتيج        والد الأخت جهاد برياح في ذمة الله        حديث الجمعة:((بئس الاسم الفسوق بعد الإيمان ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون))        تجربة التعلم عن بعد في الميزان، محمد شركي        حماة القدس بأسهم يخاف، شعر ذ محمد شركي        حديث الجمعة : (( والذين إذا ذكّروا بآيات ربهم لم يخروا عليها صمّا وعميانا))        دعاة العلمانية يثنون على السلوك الخرافي في مناسبة عاشوراء        المجتمع المدني ورهان مقاومة التطبيع، الحبيب عكي        حديث الجمعة: ((فلمّا تراءى الجمعان قال أصحاب موسى إنّا لمدركون قال كلاّ إن معي ربي سيهدين ))        ناصر العروسي، إلى خير جوار .. كمال الدين رحموني        شقيقة الأستاذ عبد الرحيم زيات في ذمة الله        التطبيع ركون للظالمين ورفضه يظل السلاح الأقوى بيد الشعوب العربية والإسلامية        حديث الجمعة: (المهاجر من هجر ما نهى الله عنه) وفي رواية (من هجر السوء)       
الوباء عٍبراللحظة واستشراف ما بعدها، ذ مصطفى بنحمزة

التطبيع ركون للظالمين ورفضه يظل السلاح الأقوى بيد الشعوب العربية والإسلامية

ندوة العلاقات الرضائية والفضاء الخاص ، مركز المقاصد للدراسات والبحوث

Le conflit israelo-palestinien

حكاية فتح القسطنطينية ومشاهد لأسوار وقلاع المدينة

مع المُدرب عبد الخالق نتيج: مهارات حياتية (1)

طرق التعامل مع طفلك أثناء الحجر

الحلقة الثالثة تدبر سورة الرحمان، ذ محمد غوردو

مقالات وآراء >
حماة القدس بأسهم يخاف، شعر ذ محمد شركي
حماة القدس بأسهم يخاف، شعر ذ محمد شركي
2020-09-07 - هنا وجدة
 

محمد شركي

أعاذلتي لقد بانت سلاف  = وموعدها إذا وعدت خلاف

إذا وعدت تسوّفني وتنأى = تحاشاني ومن وصل تخاف

نجوم الليل أرعى من سهادي = وما يغني عن النوم النتاف

تضنّ إذا رجوت الوصل عمدا = وجوّالي يرنّ له هتاف

فلا ردّا تردّ ولا تبالي        =  ولا قبسا لهاتفها يشاف

تجرّعني المرارة كل حين   = وقاسية إذا رقّ اللطاف

تواعدني بوصل ثم تجفو   = وتصرمني وموعدها جزاف

وتقسم باليمين إذا شكوت   = تقول متيّمي وبك الولاف

إذا آلت أصدقها وأخشى   = إذا بانت فتسلوني سلاف

فرفقا يا سلاف بمن يعاني = جوى من فرط حبك يا سلاف

صليني إن رجوتك لا تبيني = فكوني فرشتي وأنا لحاف

عيونك يا مهاة تنوش قلبي  = فيضنى من هواك أيا سلاف

وثغرك إن بسمت يزيل عقلي = ويكشف عن لجين يا سلاف

وخدك إن خفرت له بهاء   = كبدر في تمام يا سلاف

فإن أسلو فما أسلو سلافا   = ولا قدسا يضيّعها خلاف

خلاف العرب فرّقهم يهود  = كأنهم وقد ذلّوا خراف

فيا لهفي على أسد تواروا  = حماة القدس بأسهم يخاف

وحلّ محلهم خلف سفيه    = مرامهم القطيعة والخلاف

وساقهم قريظة من نواص  = إلى التطبيع من خزي ضعاف

لقد شادوا بروجا من زجاج  = وأرضهم يصحّرها الجفاف

وما شادوا من الأمجاد صرحا = وما نفروا ثقال أو خفاف

إذا ما السيل أقبل في فلاة   = فما يبقى غثاء أو جلاف

فكوني يا شعوب العرب سيلا = فهذا القطف قد حان القطاف

فلا التطبيع يقبله أباة       =  ولا قدس يسلمه سخاف

ولا سلم وفي الأقداس هود = تدنّسها بل السم الزعاف

سيغلب في رحاب القدس جند = وفي الأقصى يقام لهم زفاف

جنود الله بأسهم شديد    =  وفي الإسراء أبطال ظراف

وفي الفردوس مأواهم وخلد = وأكواب ومن ذهب صحاف

وأنهار وفاكهة وحور      = ودانية مدلّلة قطاف

فحمدا للإله إذا تجلّى      = قريبا لا يغيّبه سجاف

صلاة والسلام على نبيّ  = وآل محمد وهم السلاف

وصحب من خيار الناس فازوا = وأتباع من الرحمان خافوا 

 



 

الاسم* :
البريد الالكتروني * :
 
5510
أنقل الرمز أعلاه * :
التعليق* :
 
(*) ملء جميع الخانات
24 ساعة
 
من السفه تحميل شعيرة دينية استفحال جائحة كورونا، محمد شركي
[ قراءة المقال ]
 
أي قانون هذا الذي يحكم العالم اليوم إذا كانت بعض الدول تستبيح أرضي غيرها .. ؟ محمد شركي
[ قراءة المقال ]
 
إعلان الأحزاب عن طبيعة مرجعيتها إما أن يكون حقا يمارسه الجميع أو أمرا يعاب على الجميع
[ قراءة المقال ]
 
الفرع الإقليمي بوجدة لنقابة المسرحيين المغاربة وشغيلة السينما والتلفزيون يستنكر طلبات العروض التي طرحها وزير الثقافة
[ قراءة المقال ]
 
في ذكرى رحيل الرئيس محمد مرسي، محمد شركي‎
[ قراءة المقال ]
تواصل معنا
للبحث عن وظيفة
 
Abdeltif berrahou: Le sentier de la gloire
[ قراءة المقال ]
 
ABDELTIF BERRAHOU : LES BIENFAITS DE LA LECTURE
[ قراءة المقال ]
 
CORONA VIRUS CET INFAME.. ABDELTIF BERRAHOU
[ قراءة المقال ]
 
Point de vue par ABDELTIF BERRAHOU
[ قراءة المقال ]
هنا وجدة.. منبر إلكتروني شامل | المدير المسؤول : محمد السباعي | الايميل : mohsbai@gmail.com