نماذج من عطل الأطفال المغاربة.. ما لها وما عليها، الحبيب عكي        حديث الجمعة : (( وأن المساجد لله فلا تدعو مع الله أحدا ))، محمد شركي        إعلان الأحزاب عن طبيعة مرجعيتها إما أن يكون حقا يمارسه الجميع أو أمرا يعاب على الجميع        كل من أطغاه ماله في كل زمان يكون مصيره لا محالة كمصير قارون، محمد شركي        ندوة الائتلاف الجهوي من أجل اللغة العربية فاس مكناس، محمد بنلحسن        حديث الجمعة : (( ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما ))        الفرع الإقليمي بوجدة لنقابة المسرحيين المغاربة وشغيلة السينما والتلفزيون يستنكر طلبات العروض التي طرحها وزير الثقافة        قناة فرنسية تكشف عن استخدام عابث للتكنولوجيا الرقمية يقوّل الناس ما لم يقولوا، محمد شركي        نصائح موجهة إلى المتعلمين المقبلين على اجتياز الامتحانات فهل من مستنصح ؟ محمد شركي        في ذكرى رحيل الرئيس محمد مرسي، محمد شركي‎        حديث الجمعة : ( كل امرىء بما كسب رهين )، محمد شركي        وداعا للمشاعر السلبية، عبد الخالق نتيج        سقوط الرموز ... الشعوب لا تنسى، فؤاد بوعلي        الكيان الصهيوني ماض في ضم المزيد من الأراضي الفلسطينية بدعم من الإدارة الأمريكية        حلقة جديدة من حكاية إسقاط أحمد عصيد الطائرة كعادته في حديقة بيته ليكرر وصفها للمرة الألف        حديث الجمعة : أغلى أجر خصّص للمعلم في التاريخ البشري هو الأجر الذي خص به رسول الله صلى الله عليه وسلم المعلمين من أسرى بدر        بوادر الأزمات ما بعد كورونا، عبد الخالق نتيج        لا مستقبل للأمازيغية إن لم تدوّن بالحرف العربي، محمد شركي        سؤال الذكاء الاجتماعي للمغاربة بعد (كورونا)، الحبيب عكي        مقدمات في تاريخ الأزمات، د.محمد بالدوان       
مع المُدرب عبد الخالق نتيج: مهارات حياتية (1)

طرق التعامل مع طفلك أثناء الحجر

الحلقة الثالثة تدبر سورة الرحمان، ذ محمد غوردو

تدبر بداية سورة الرحمن، ذ محمد غوردو

المسارعة إلى الخيرات، ذ عبد اللطيف بوعبدلاوي

ذ محمد طلابي ، من قيادي يساري سابق إلى الالتحاق بالتوحيد والاصلاح

روبورتاج حول المنصة الرقمية

المغرب يقدم رسميا جهاز تنفس اصطناعي محلي الصنع

تربية >
وداعا للمشاعر السلبية، عبد الخالق نتيج
وداعا للمشاعر السلبية،  عبد الخالق نتيج
2020-06-25 - هنا وجدة
 
 عبد الخالق نتيج
أسوء ما يفعله الإنسان بنفسه هو كبت مشاعره، وهذا للأسف ما نفعله باستمرار بشكل لاواعي، مشاعر نجمعها من تحديات الحياة البسيطة كمشاجرات الأبناء وانتقاذات زوج/زوجة إلى تحديات العمل والتنقل وواجباته الحياة المتراكمة.
ومع جائحة كورونا المستجدة ازدادت مشاعر الضغط والخوف والغضب من كل شيء.
ان أهم مميزات هذا الزمن هو سرعة التقدم بل وتسارعه، وتطور طرق التواصل حتى أصبحنا نعيش واقعا واحدا في دول متعددة نتيجة العولمة.
هذه المميزات تقوي الاقتصاد وتسهل التواصل ولكنها في نفس الوقت تضيف تحديات جديدة ومتجددة كل يوم.  
التحديات تعني ضغوط جديدة متراكمة.
إذا نحن اليوم تحت جبل من المشاعر السلبية (تحديات يومية+ جائحة + تحديات حادثة  ومتنوعة).
كل ذلك يكنس تحت السطح ويتراكم في طريقه نحو الانفجار.
 المشاعر تتطور بشكل خطي: 
تحديات =» الضغط =» خوف =» غضب مكبوت =» انفجار
 
والحل يكمن في فكرة افراغ الكأس ليمتلئ من جديد، عليك إيجاد طريقتك الخاصة للتخلص من المشاعر السلبية المتراكمة بشكل يومي، وهنا أقترح عليك بعض الأمور:
 
1. جلسات تخفيف التوتر مثل: التأمل، تخفيف الأفكار، الصلاة، الشكر والامتنان.
2. أنشطة حركية مثل: الرياضة، المشي، التسوق، اللعب مع الأطفال
3. هويات جديدة كنت مهتما بها ولم تجد لها متسعا من الوقت
4. أنشطة ممتعة مهما كانت بسيطة مثل مشاهدة التلفاز، البلايستيشن، مسلسلات، رسوم متحركة
5. أنشطة اجتماعية في حدود الممكن ولو مع العائلة الصغيرة أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
 
من المهم أن تتوازن حياتك بين الرسالة (العمل) والمتعة (الترفيه) فهذا ما يقوي نفسيتك ويدعم صلابتك في مواجه تحديات الحياة.
 
 



 

الاسم* :
البريد الالكتروني * :
 
5046
أنقل الرمز أعلاه * :
التعليق* :
 
(*) ملء جميع الخانات
24 ساعة
 
إعلان الأحزاب عن طبيعة مرجعيتها إما أن يكون حقا يمارسه الجميع أو أمرا يعاب على الجميع
[ قراءة المقال ]
 
الفرع الإقليمي بوجدة لنقابة المسرحيين المغاربة وشغيلة السينما والتلفزيون يستنكر طلبات العروض التي طرحها وزير الثقافة
[ قراءة المقال ]
 
في ذكرى رحيل الرئيس محمد مرسي، محمد شركي‎
[ قراءة المقال ]
 
حديث الجمعة : أغلى أجر خصّص للمعلم في التاريخ البشري هو الأجر الذي خص به رسول الله صلى الله عليه وسلم المعلمين من أسرى بدر
[ قراءة المقال ]
 
معاناة قطاع الترجمة في ظل جائحة كورونا، محمد واعزيز
[ قراءة المقال ]
تواصل معنا
للبحث عن وظيفة
 
Abdeltif berrahou: Le sentier de la gloire
[ قراءة المقال ]
 
ABDELTIF BERRAHOU : LES BIENFAITS DE LA LECTURE
[ قراءة المقال ]
 
CORONA VIRUS CET INFAME.. ABDELTIF BERRAHOU
[ قراءة المقال ]
 
Point de vue par ABDELTIF BERRAHOU
[ قراءة المقال ]
هنا وجدة.. منبر إلكتروني شامل | المدير المسؤول : محمد السباعي | الايميل : mohsbai@gmail.com