نماذج من عطل الأطفال المغاربة.. ما لها وما عليها، الحبيب عكي        حديث الجمعة : (( وأن المساجد لله فلا تدعو مع الله أحدا ))، محمد شركي        إعلان الأحزاب عن طبيعة مرجعيتها إما أن يكون حقا يمارسه الجميع أو أمرا يعاب على الجميع        كل من أطغاه ماله في كل زمان يكون مصيره لا محالة كمصير قارون، محمد شركي        ندوة الائتلاف الجهوي من أجل اللغة العربية فاس مكناس، محمد بنلحسن        حديث الجمعة : (( ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما ))        الفرع الإقليمي بوجدة لنقابة المسرحيين المغاربة وشغيلة السينما والتلفزيون يستنكر طلبات العروض التي طرحها وزير الثقافة        قناة فرنسية تكشف عن استخدام عابث للتكنولوجيا الرقمية يقوّل الناس ما لم يقولوا، محمد شركي        نصائح موجهة إلى المتعلمين المقبلين على اجتياز الامتحانات فهل من مستنصح ؟ محمد شركي        في ذكرى رحيل الرئيس محمد مرسي، محمد شركي‎        حديث الجمعة : ( كل امرىء بما كسب رهين )، محمد شركي        وداعا للمشاعر السلبية، عبد الخالق نتيج        سقوط الرموز ... الشعوب لا تنسى، فؤاد بوعلي        الكيان الصهيوني ماض في ضم المزيد من الأراضي الفلسطينية بدعم من الإدارة الأمريكية        حلقة جديدة من حكاية إسقاط أحمد عصيد الطائرة كعادته في حديقة بيته ليكرر وصفها للمرة الألف        حديث الجمعة : أغلى أجر خصّص للمعلم في التاريخ البشري هو الأجر الذي خص به رسول الله صلى الله عليه وسلم المعلمين من أسرى بدر        بوادر الأزمات ما بعد كورونا، عبد الخالق نتيج        لا مستقبل للأمازيغية إن لم تدوّن بالحرف العربي، محمد شركي        سؤال الذكاء الاجتماعي للمغاربة بعد (كورونا)، الحبيب عكي        مقدمات في تاريخ الأزمات، د.محمد بالدوان       
مع المُدرب عبد الخالق نتيج: مهارات حياتية (1)

طرق التعامل مع طفلك أثناء الحجر

الحلقة الثالثة تدبر سورة الرحمان، ذ محمد غوردو

تدبر بداية سورة الرحمن، ذ محمد غوردو

المسارعة إلى الخيرات، ذ عبد اللطيف بوعبدلاوي

ذ محمد طلابي ، من قيادي يساري سابق إلى الالتحاق بالتوحيد والاصلاح

روبورتاج حول المنصة الرقمية

المغرب يقدم رسميا جهاز تنفس اصطناعي محلي الصنع

مقالات وآراء >
لا مستقبل للأمازيغية إن لم تدوّن بالحرف العربي، محمد شركي
لا مستقبل للأمازيغية إن لم تدوّن بالحرف العربي، محمد شركي
2020-06-16 - هنا وجدة
 

 

محمد شركي

أثار موضوع اعتزام وزارة الداخلية إخراج البطاقة الوطنية في نسخة جديدة مع رواج خبر مفاده عدم إدراج بياناتها بخط التفيناغ إلى جانب الخط العربي والخط واللاتيني  استياء لدى بعض من يسمون أنفسهم نشطاء أمازيغ ، وعلى رأسهم المتطرفون الذي يتعصبون تدوين الأمازيغية  بخط التفيناغ بدافع التعصب ، وبدافع كراهية يكنونها للغة العربية ولا يجدون حرجا في التصريح بذلك  بمناسبة وبغير مناسبة .

ومع أن الأمازيغ قدماء ومحدثون من الذين لم يصدروا أبدا عن تعصب عرقي للأمازيغية ، وفيهم علماء أجلاء قد دوّنوا علومهم ومعارفهم بالأمازيغية لكنهم اختاروا لها الخط العربي كما فعلت شعوب غير عربية  دخلت في دين الإسلام ، ولم تفوّت على لغاتها  فرصة نيل شرف استعمالها خط اللغة  التي نزل بها القرآن الكريم على أشرف المرسلين وقد تضمن إشادة بها  في قوله تعالى : (( وإنه لتنزيل رب العالمين نزل به الروح الأمين على قلبك لتكون من المنذرين بلسان عربي مبين )) . ومعلوم أن بيان هذا اللسان يشمل منطوقه  ورسمه أو خطه على حد سواء  ، وهو خط  نال الشرف العظيم بنقل كلام الله عز وجل للعالمين .  وأهل اللغات الذين اختاروا للغاتهم الخط العربي إنما أرادوا لها نصيبا من هذا الشرف العظيم .

ومعلوم أن اختيار الخط العربي للأمازيغية من شأنه أن يمكن كل من يتحدث اللغة العربية من تعليمها  بسهولة ويسر بينما اختيار رسمها بخط التفيناغ  يحد من فرص انتشارها على أوسع نطاق، الشيء الذي يعني أن مصيرها  إلى زوال طالما أن السواد الأعظم ممن يجهلون رسم التفيناغ  لن يقبلوا عليها ، وسيكون مصيرها  في نهاية المطاف  نفس مصير ما انقرض من الألسنة .

ومعلوم أن اختيار التفيناغ لرسم الإمازيغية كانت وراءه خلفية علمانية  تعادي الإسلام، ومن ثمة تعادي القرآن الكريم المنزل باللسان العربي ، وهو أكبر جرم في حق الأمازيغية عكس ما يعتقد  أصحاب تلك الخلفية لأنهم يستعدون بذلك عليها حتى أهلها ممن يدينون بدين الإسلام .

ولا تختلف خلفية من  اختاروا رسم الأمازيغية بالخط اللاتيني عن خلفية من اختاروا رسمها بالتفيناغ، لأن أهلها الأحرار يرون في رسمها بالخط اللاتيني إهانة لهم ولها  ، ولهذا موّه من اختاروا  لها رسم التفيناغ على خلفيتهم التي لم تعد خافية تجنبا لإثارة مشاعر أهلها  في حال اختيار رسمها بالخط اللاتيني زاعمين أن التفيناغ هو رسمها الأصلي  مع أن أهل الخبرة والاختصاص من  مفكرين ولسانيين  نذكر منهم  على سبيل المثال القبائلي الأستاذ  الدكتور رشيد بنعيسى  قد كشفوا عن الطابع التلفيقي لهذا الرسم.

ولو استطلع الرأي العام الوطني عندنا بخصوص معرفة ما تعنيه العبارات بخط تفيناغ دون وجود ترجمة لها بالخط العربي أو بالخط اللاتيني لجاء جواب الأغلبية الساحقة عكس ما يدعيه المتعصبون للتفيناغ ، لهذا لا قيمة مضافة لعبارات برسم تفيناغ على واجهات الإدارات العمومية أو على البطاقات أو اللوحات الحاملة لأسماء الأماكن أو الشوارع والأزقة ، ولو استعمل الخط العربي عوض التفيناغ لأدرك من يحدثون بالعربية ما يقابل عباراتها بالأمازيغية بل وأضافوا إلى قاموسهم العربي قاموسا أمازيغيا .

وحتى لا يزايد على صاحب هذا المقال أحد من المتعصبين لرسم تفيناغ أصرح بأصلي البربري أبا وأما وأجدادا ، وأحمد الله عز وجل على نعمة الإسلام ، وعلى نعمة اللسان العربي المبين الذي نزل به الذكر الحكيم ، وإنه لشرف عظيم  للغتي الأم أن ترسم بخط اللسان العربي المبين ، وتنال من بركته .  

 



 

الاسم* :
البريد الالكتروني * :
 
5891
أنقل الرمز أعلاه * :
التعليق* :
 
(*) ملء جميع الخانات
24 ساعة
 
إعلان الأحزاب عن طبيعة مرجعيتها إما أن يكون حقا يمارسه الجميع أو أمرا يعاب على الجميع
[ قراءة المقال ]
 
الفرع الإقليمي بوجدة لنقابة المسرحيين المغاربة وشغيلة السينما والتلفزيون يستنكر طلبات العروض التي طرحها وزير الثقافة
[ قراءة المقال ]
 
في ذكرى رحيل الرئيس محمد مرسي، محمد شركي‎
[ قراءة المقال ]
 
حديث الجمعة : أغلى أجر خصّص للمعلم في التاريخ البشري هو الأجر الذي خص به رسول الله صلى الله عليه وسلم المعلمين من أسرى بدر
[ قراءة المقال ]
 
معاناة قطاع الترجمة في ظل جائحة كورونا، محمد واعزيز
[ قراءة المقال ]
تواصل معنا
للبحث عن وظيفة
 
Abdeltif berrahou: Le sentier de la gloire
[ قراءة المقال ]
 
ABDELTIF BERRAHOU : LES BIENFAITS DE LA LECTURE
[ قراءة المقال ]
 
CORONA VIRUS CET INFAME.. ABDELTIF BERRAHOU
[ قراءة المقال ]
 
Point de vue par ABDELTIF BERRAHOU
[ قراءة المقال ]
هنا وجدة.. منبر إلكتروني شامل | المدير المسؤول : محمد السباعي | الايميل : mohsbai@gmail.com