نماذج من عطل الأطفال المغاربة.. ما لها وما عليها، الحبيب عكي        حديث الجمعة : (( وأن المساجد لله فلا تدعو مع الله أحدا ))، محمد شركي        إعلان الأحزاب عن طبيعة مرجعيتها إما أن يكون حقا يمارسه الجميع أو أمرا يعاب على الجميع        كل من أطغاه ماله في كل زمان يكون مصيره لا محالة كمصير قارون، محمد شركي        ندوة الائتلاف الجهوي من أجل اللغة العربية فاس مكناس، محمد بنلحسن        حديث الجمعة : (( ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما ))        الفرع الإقليمي بوجدة لنقابة المسرحيين المغاربة وشغيلة السينما والتلفزيون يستنكر طلبات العروض التي طرحها وزير الثقافة        قناة فرنسية تكشف عن استخدام عابث للتكنولوجيا الرقمية يقوّل الناس ما لم يقولوا، محمد شركي        نصائح موجهة إلى المتعلمين المقبلين على اجتياز الامتحانات فهل من مستنصح ؟ محمد شركي        في ذكرى رحيل الرئيس محمد مرسي، محمد شركي‎        حديث الجمعة : ( كل امرىء بما كسب رهين )، محمد شركي        وداعا للمشاعر السلبية، عبد الخالق نتيج        سقوط الرموز ... الشعوب لا تنسى، فؤاد بوعلي        الكيان الصهيوني ماض في ضم المزيد من الأراضي الفلسطينية بدعم من الإدارة الأمريكية        حلقة جديدة من حكاية إسقاط أحمد عصيد الطائرة كعادته في حديقة بيته ليكرر وصفها للمرة الألف        حديث الجمعة : أغلى أجر خصّص للمعلم في التاريخ البشري هو الأجر الذي خص به رسول الله صلى الله عليه وسلم المعلمين من أسرى بدر        بوادر الأزمات ما بعد كورونا، عبد الخالق نتيج        لا مستقبل للأمازيغية إن لم تدوّن بالحرف العربي، محمد شركي        سؤال الذكاء الاجتماعي للمغاربة بعد (كورونا)، الحبيب عكي        مقدمات في تاريخ الأزمات، د.محمد بالدوان       
مع المُدرب عبد الخالق نتيج: مهارات حياتية (1)

طرق التعامل مع طفلك أثناء الحجر

الحلقة الثالثة تدبر سورة الرحمان، ذ محمد غوردو

تدبر بداية سورة الرحمن، ذ محمد غوردو

المسارعة إلى الخيرات، ذ عبد اللطيف بوعبدلاوي

ذ محمد طلابي ، من قيادي يساري سابق إلى الالتحاق بالتوحيد والاصلاح

روبورتاج حول المنصة الرقمية

المغرب يقدم رسميا جهاز تنفس اصطناعي محلي الصنع

مقالات وآراء >
مصداقية الإعلام المحايد رهينة بوقوفه على مسافة واحدة من القضايا المختلف في شأنها
مصداقية الإعلام المحايد رهينة بوقوفه على مسافة واحدة من القضايا المختلف في شأنها
2020-06-08 - هنا وجدة
 

ذ. محمد شركي

من المعلوم أن وسائل الإعلام المختلفة المسموعة والمرئية والورقية والرقمية في جميع أقطار المعمور لها توجهاتها وقناعاعتها  الخاصة به ، وهي غالبا ما تصرح بها ، وقد تلمح إليها تلميحا أو تفهم من خلال مؤشرات ، وبذلك يكون لها تموقع سواء كان فكريا أو إيديولوجيا أو سياسيا أو حزبيا ...

 ومع حصول هذا التموقع يصير من الصعب الحديث عن الحياد، وهو عدم الميل إلى طرف من الأطراف التي يكون بينها خلاف  في وجهات النظر قد يصل إلى حد الخصام . والحياد الإعلامي رهين بالوقوف على مسافة واحدة من الأطراف المختلفة أو المتخاصمة ، وغالبا ما يتحقق به الإنصاف بينها من خلال ذكر ما لها وما عليها بكل تجرد وموضوعية كما هو الشأن بالنسبة للقضاء  المستقل والنزيه والملتزم بالعدالة والإنصاف بعيدا عن تدخل الأهواء أو الخضوع للضغوط  مهما كانت أو الابتزاز أو المساومة أو المداهنة أو المحاباة .

وليس من السهل أن يتحقق الحياد لأن الأطراف المختلفة أو المتخاصمة لا ترضى في الغالب بهذا الحياد، لأنها ترغب دائما في من يؤيد مواقفها ، وفي المقابل ترغب عمن لا يحقق رغبتها .

ومعلوم أنه على قدر التزام الإعلام بالحياد يكون نصيبه من المصداقية التي تكسبه الاحترام . وقد تكون بعض وسائل الإعلام ذات مؤهلات مادية ضخمة ولكنها في المقابل تكون ذات رصيد محدود من المصداقية ، وعكس ذلك قد يكون بعضها ذات مؤهلات مادية متواضعة، ولكن رصيدها من المصداقية يكون أكبر وأهم  .

ومما يقاس به حياد وسائل الإعلام أن يقدم الرأي والرأي المخالف ، وهذا ما يحاول بعضها التصريح  باللالتزام به قدر الإمكان حيث تفسح المجال لكل ذي رأي أو قناعة للتعبيرعنهما دون أن يصدر عنها ما يوحي تصريحا أو تلميحا بشكل من أشكال الانحياز .وغالبا ما يميل الرأي العام إلى مثل هذه الوسائل الإعلامية ويعبر عن احترامها لأنها تمكنه من الوصول إلى الحقيقة التي لا تنكشف إلا  من خلال معرفة مختلف الآراء والمواقف ، علما بأن الاختلاف بين الأطراف المختلفة هو أفضل وسيلة للوصول إلى الحقيقة التي هي ضالة الرأي العام .

ولنا في الذكر الحكيم ما يؤيد هذا الأمر في قوله تعالى : (( وإنا أو إياكم لعلى هدى أو في ضلال مبين )) ، ومع أن حقيقة هذه الآية  هي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان على هدى وأن الكفار والمشركين  كانوا في ضلال، فإن الله عز وجل أمر رسوله اعتماد هذه الصيغة تحديا لخصومه لمقارعتهم وجرهم إلى الإقرار بضلالهم مقابل الاعتراف له بهداه . وكل من يقارع خصما يستعمل هذه الصيغة . والإعلام حين يقدم الرأي والرأي المخالف يكون  حتما شعاره هو هذه الاية الكريمة.  ولنا في كتاب الله عز وجل عبرة حيث وردت فيه آراء ووجهات نظر الكافرين والمشركين دون أن يخفي منها شيء على ما كانت عليه من ضلال مبين .

ومن الشعارات التي ترفعها وسائل الإعلام شعار : "ما تنشره لا يعبر عن موقفها أو وجهة نظرها بل يعبر عن موقف أو وجهة نظر أصحابها " وهذا يدل على التصريح بالتزام الحياد، ولكن كثيرا ما لا يحترم هذا الشعار مع شديد الأسف إما بتبني تلك الوسائل مواقف أو وجهات نظر دون أخرى أو برفض تقديم بعضها مقابل تقديم البعض الآخر ، وهو ما يفقدها الحياد ، ويؤثر على مصداقيتها .

ونظرا لصعوبة التزام وسائل الإعلام بالحياد ، فإن ذلك يضطر من يتابعونها إلى التنقل من وسيلة إلى أخرى بحثا عن الحقيقة التي يحول دون جلائها غياب الحياد بسبب الميل والانحياز إما الجلي المعلوم الخلفية  أو الخفي  المجهول الخلفية.

ولن يبلغ الإعلام مبتغاه من المصداقية إلا  إذا التزم بالحياد والتجرد والموضوعية على ما فيه ذلك من متاعب.

 



 

الاسم* :
البريد الالكتروني * :
 
2831
أنقل الرمز أعلاه * :
التعليق* :
 
(*) ملء جميع الخانات
24 ساعة
 
إعلان الأحزاب عن طبيعة مرجعيتها إما أن يكون حقا يمارسه الجميع أو أمرا يعاب على الجميع
[ قراءة المقال ]
 
الفرع الإقليمي بوجدة لنقابة المسرحيين المغاربة وشغيلة السينما والتلفزيون يستنكر طلبات العروض التي طرحها وزير الثقافة
[ قراءة المقال ]
 
في ذكرى رحيل الرئيس محمد مرسي، محمد شركي‎
[ قراءة المقال ]
 
حديث الجمعة : أغلى أجر خصّص للمعلم في التاريخ البشري هو الأجر الذي خص به رسول الله صلى الله عليه وسلم المعلمين من أسرى بدر
[ قراءة المقال ]
 
معاناة قطاع الترجمة في ظل جائحة كورونا، محمد واعزيز
[ قراءة المقال ]
تواصل معنا
للبحث عن وظيفة
 
Abdeltif berrahou: Le sentier de la gloire
[ قراءة المقال ]
 
ABDELTIF BERRAHOU : LES BIENFAITS DE LA LECTURE
[ قراءة المقال ]
 
CORONA VIRUS CET INFAME.. ABDELTIF BERRAHOU
[ قراءة المقال ]
 
Point de vue par ABDELTIF BERRAHOU
[ قراءة المقال ]
هنا وجدة.. منبر إلكتروني شامل | المدير المسؤول : محمد السباعي | الايميل : mohsbai@gmail.com