عن الفقد أتحدث... هناء البوكيلي        صديقي المؤمن.. إبراهيم بداني        عبد السلام السبيبي: على هامش الاحتفال باليوم الوطني للمسرح        الحلقة الثالثة تدبر سورة الرحمان، ذ محمد غوردو        البيئة تتنفس الصعداء .. ولو مؤقتا        Abdeltif berrahou: Le sentier de la gloire        للغة العربية .. أكبرُ من رجلٍ..، إبراهيم بداني        غزوة بني قريظة: تأملات في الحدث وقراءاته، مصطفى يعقوبي        تدبر بداية سورة الرحمن، ذ محمد غوردو        ABDELTIF BERRAHOU : LES BIENFAITS DE LA LECTURE        محمد مشالي :طبيب الفقراء، هند غانم        العلماء ملح الأمة، يحفظونها من التلاشي.. ألف شكرا        مجالس تربوية تغزو السوشيال ميديا في رمضان، هند غانم        التوحيد والإصلاح بوجدة تستضيف الأستاذ عبد الله بوغوتة        المسارعة إلى الخيرات، ذ عبد اللطيف بوعبدلاوي        التجديد الطلابي بوجدة: قراءة في مشروع قانون مواقع التواصل الاجتماعي 20-22        CORONA VIRUS CET INFAME.. ABDELTIF BERRAHOU        شتان بين الثرى والثريا! بقلم حذيفة الحجام        ذ محمد طلابي ، من قيادي يساري سابق إلى الالتحاق بالتوحيد والاصلاح        Point de vue par ABDELTIF BERRAHOU       
الحلقة الثالثة تدبر سورة الرحمان، ذ محمد غوردو

تدبر بداية سورة الرحمن، ذ محمد غوردو

المسارعة إلى الخيرات، ذ عبد اللطيف بوعبدلاوي

ذ محمد طلابي ، من قيادي يساري سابق إلى الالتحاق بالتوحيد والاصلاح

روبورتاج حول المنصة الرقمية

المغرب يقدم رسميا جهاز تنفس اصطناعي محلي الصنع

يا لطف الله الخافي

تعامل المسلم مع الشدائد - كورونا نموذجا

مقالات وآراء >
البيئة تتنفس الصعداء .. ولو مؤقتا
البيئة تتنفس الصعداء .. ولو مؤقتا
2020-05-20 - هنا وجدة
 

عبد الحكيم خيران

أزهار يانعة تفتحت أكمامها تميل مع الريح حيث مالت، لم تُقتلع بدون سبب .. وأوراق أشجار تتهادى لم تبطش بها يد عابر سبيل ..
حتى الطيور وجدت لها مستقرا فوق ظهر الأرض هنا وهناك تنقر آمنة مطمئنة ما شاء الله أن تحشو بها حويصلاتها.
بل وحتى القطط نامت مطمئنة قريرة العين في جنبات الطريق، في غياب الحركة والضجيج المعتادين والاعتداءات غير المبررة، بعد أن ظل بنو "الإنسان" يعتدي على فضائها الطبيعي وعليها بغير سبب، إلا أن يكون حقدا دفينا -عز على الطب النفسي تفسيره وعلى الفلسفة تبريره- من الإنسان تجاه أخيه الإنسان وتجاه الحيوان أيضا:
نعيــب زمـــــــانـنــا والعـيــــب فـيـنـــا ... وما لـــــــزماننـا عيـــب ســـوانا
فليس الدئب يأكل لحم بعض ... ويأكل بعضنا بعضا عيانا
فجأة أصبحت الشوارع والأزقة نظيفة على غير عادتها بعد أن تعودت على احتضان كل مقذوف ومتروك وملفوظ على غير هدى. واستعاد الهواء نقاءه وجودته.
بان الفساد هنا في الأرض وانتشرا  ...  في البر والبحر، لا فرقٌ نرى العللا
نــتــــاج فـــــعـــلــتــنــــا وضــــع يـــخــــوّفــنــــا ...   فالظــلم حــلَّ على أرضــي ومـا رحلا

ما كان المشهد الجديد الباعث على السرور نتيجة لوعي غائب انبعث بغتة في نفوس لم تتشرب قيمة الحفاظ على الوسط الذي تعيش فيه وتشترك في العيش فيه مع الغير، وما كان حاصل وازع أخلاقي أو اجتماعي تحرَّك اليوم في الضمائر المستترة ..
إنما كان هذا التغيير تحصيل حاصل لحجر صحي غير مرغوب أملته قوة قاهرة، يلعنه الناس ويلعنه اللاعنون بكرة وعشيا. فهل نتوقع بعد اليوم غير ما اعتدنا عليه، أم يظل الطبع (الأرعن) غالبا؟
هل نترك الحجر الصحي والجائحة التي أفرزته وراء ظهورنا ونترك معهما سلوكات مشينة؟ هل نأخذ العبر والعظات أم سنتجاوز ما مر بنا ونحن معرضون غافلون؟ هل تكون انطلاقة لوعي جديد؟ هل تكون علاقة المواطن ببيئته ومحيطه ووسطه علاقة تمكين وصون لا علاقة تنافر وإيذاء؟
الأرض تصرخ من يأتي يساندها ... بالفعل لا القـــول، حـالا يـبدأ العـــملا
لعـــل جيــلا على أرض سيـخــلُفُنــا ...  يُثني بخير على من عاش وارتحلا

 



 

الاسم* :
البريد الالكتروني * :
 
3594
أنقل الرمز أعلاه * :
التعليق* :
 
(*) ملء جميع الخانات
24 ساعة
 
محمد مشالي :طبيب الفقراء، هند غانم
[ قراءة المقال ]
 
شتان بين الثرى والثريا! بقلم حذيفة الحجام
[ قراءة المقال ]
 
ما أحلى عيش الحرية..
[ قراءة المقال ]
 
بين الأمن الصحي والانهيار النفسي والاقتصادي : مقاربة للحل الأنجع
[ قراءة المقال ]
 
الصوم عن اللغو .. بقلم إبراهيم بداني
[ قراءة المقال ]
تواصل معنا
للبحث عن وظيفة
 
Abdeltif berrahou: Le sentier de la gloire
[ قراءة المقال ]
 
ABDELTIF BERRAHOU : LES BIENFAITS DE LA LECTURE
[ قراءة المقال ]
 
CORONA VIRUS CET INFAME.. ABDELTIF BERRAHOU
[ قراءة المقال ]
 
Point de vue par ABDELTIF BERRAHOU
[ قراءة المقال ]
هنا وجدة.. منبر إلكتروني شامل | المدير المسؤول : محمد السباعي | الايميل : mohsbai@gmail.com