الأخ الأكبر للأستاذ عبد العزيز أفتاتي في ذمة الله        انحياز المظهر.. ماذا يعني؟ عبد الخالق نتيج        الأستاذ عبد المجيد بنمسعود في ذمة الله        احذر يا صديقي كلمة (ياليتني !!)        قياس مؤشر التدين لدى الشباب المغربي على غرار قياس مؤشرات مادية مغالطة        قالب المعتقدات الكابحة، المدرب عبد الخالق نتيج        (( والذين هم لأماناتهم وعهدهم راعون ))        شتّان بين من يخدم الإسلام ومن يستخدمه        حديث الجمعة : (( ونبلوكم بالشر والخير فتنة وإلينا ترجعون ))        الصحراء مقابل مكتب الاتصال! د.محمد بالدوان        لا مزايدة في الوطنية وحب الوطن بين المغاربة فهم فيهما سواء        المسؤولية باب الحرية الواسع        (( من كان يريد العاجلة عجّلنا له فيها ما نشاء لمن نريد ))        الهيئات العلمية الإسلامية العالمية هي وحدها المؤهلة لتقويم العلماء والبث في شأن مؤلفاتهم        آفاق التعليم الأصيل الجديد بعد صدور القانون الإطار 51.17        القول السديد، والصارم الصنديد، في قطع هرطقات عصيد        والد الأخ نور الدين رمضاني في ذمة الله        حديث الجمعة : (( والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض ))        حديث الجمعة : (( وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله كتابا مؤجلا ))        رحم الله الأستاذ محمد أمين أفيلال       
الحور بعد الكور .. ذ محمد غوردو

الوباء عٍبراللحظة واستشراف ما بعدها، ذ مصطفى بنحمزة

التطبيع ركون للظالمين ورفضه يظل السلاح الأقوى بيد الشعوب العربية والإسلامية

ندوة العلاقات الرضائية والفضاء الخاص ، مركز المقاصد للدراسات والبحوث

Le conflit israelo-palestinien

حكاية فتح القسطنطينية ومشاهد لأسوار وقلاع المدينة

مع المُدرب عبد الخالق نتيج: مهارات حياتية (1)

طرق التعامل مع طفلك أثناء الحجر

قضايا المرأة والشباب >
علمتني رسالة كورونا، فاطمة لزعر
علمتني رسالة كورونا، فاطمة لزعر
2020-03-29 - هنا وجدة
 

فاطمة لزعر 

 

لطالما راودني التفكير في سن قراءة سورة الكهف كل ليلة جمعة

 و لقد ذهبت بي الأفكار كل مذهب فما الحكمة من ذلك ؟

و رغم أنني صادفت بعض الأجوبة،  لكنها لم تسد رمقي ولم تروعطشي

إلى أن رأيت بأم عيني زمن الكورونا الذي جعل الحياة الخارجية جثة هامدة

 و أحيى البيوت وجعلها نعمة ورحمة

ففهمت كيف هجر أهل الكهف مناصبهم العالية وحياتهم الراقية وآووا إلى كهف موحش مظلم، وليس على الإنسان هين ترك ما يحب ويرضى

وكنت أظن أنها مجرد قصة ماضية ضاربة في أعماق جدور التاريخ الغابر، ولم أكن أعلم أبدا أن الإنسان مهما علا وغلا فمآله حتما الى الكهف عاجلا أو آجلا.

وحتى وإن اختلفت مسوغات المأوى إلى الكهف وظروفه وملابساته ، فوحدة المصير تجمعنا.

فنحن لم نلزم كهوفنا هربا بديننا،  وإنما هروبا إلى الديان،لا للموت والنوم الذي أدمى جنوبنا وإنما لطلب الرشد والسلامة والنجاة

وللرجوع إلى قلوب أسرنا ، التي كثيرا ما جافيناها بدعوى الأعمال والمشاغل لنربط الوشائج  المنفصمة ، ونعمق الأواصر المنفصلة ،ونحقق السكن المنشود والأمن المفقود

ومن هنا أدركت أن الحياة لا تدوم وإن طالت وإذا حلت غصت حلاوتها في الحلقوم من بعد مرارة

والنفس المؤمنة بتدبر سورة الكهف ترحم وبفهم رسائل الحياة تسلم .

 



 

الاسم* :
البريد الالكتروني * :
 
5136
أنقل الرمز أعلاه * :
التعليق* :
 
(*) ملء جميع الخانات
24 ساعة
 
من السفه تحميل شعيرة دينية استفحال جائحة كورونا، محمد شركي
[ قراءة المقال ]
 
أي قانون هذا الذي يحكم العالم اليوم إذا كانت بعض الدول تستبيح أرضي غيرها .. ؟ محمد شركي
[ قراءة المقال ]
 
إعلان الأحزاب عن طبيعة مرجعيتها إما أن يكون حقا يمارسه الجميع أو أمرا يعاب على الجميع
[ قراءة المقال ]
 
الفرع الإقليمي بوجدة لنقابة المسرحيين المغاربة وشغيلة السينما والتلفزيون يستنكر طلبات العروض التي طرحها وزير الثقافة
[ قراءة المقال ]
 
في ذكرى رحيل الرئيس محمد مرسي، محمد شركي‎
[ قراءة المقال ]
تواصل معنا
للبحث عن وظيفة
 
Abdeltif berrahou: Le sentier de la gloire
[ قراءة المقال ]
 
ABDELTIF BERRAHOU : LES BIENFAITS DE LA LECTURE
[ قراءة المقال ]
 
CORONA VIRUS CET INFAME.. ABDELTIF BERRAHOU
[ قراءة المقال ]
 
Point de vue par ABDELTIF BERRAHOU
[ قراءة المقال ]
هنا وجدة.. منبر إلكتروني شامل | المدير المسؤول : محمد السباعي | الايميل : mohsbai@gmail.com