مروجو الإشاعات في زمن الوباء ضعاف النفوس و الشخصية.        تأملات من وحي كورونا        علمتني رسالة كورونا، فاطمة لزعر        يا لطف الله الخافي        وزارة التربية الوطنية تضع بعض الروابط لدعم التلاميذ        تعامل المسلم مع الشدائد - كورونا نموذجا        شباب التوحيد والإصلاح ينظمون إقصائيات الدوري الإقليمي لكرة القدم        جمعية السبيل تشرع في تنظيم حملة تحسيسية لمناهضة الظواهر السلبية        الأسرة في قلب اهتمامات الحركة - ذة فاطمة لزعر        الشباب والفراغ - د عبد اللطيف بوعبدلاوي        أي (الفَيْـرُوسَيْن) أَدْهَى وأَمَرّ ؟        التجديد الطلابي تنظم مسابقة افضل تصميم لبطاقة العضوية        التجديد الطلابي تدعو إلى المشاركة في المسيرة الوطنية يوم الأحد 9 فبراير        والد الأخ علي السباعي في ذمة الله        صفقةٌ في زمن التردي، د كمال الدين رحموني        السرد والرؤية السردية، مع ذ عبد الرحمان عزوزوط        التوحيد والإصلاح بوجدة تحتضن الدورة التدريبية الثانية في الإعلام        الجامعة الوطنية لموظفي التعليم بوجدة تنظم حملة للتبرع بالدم        شباب التوحيد والإصلاح يستعدون للدورة التدريبية الثانية في (الفوتوشوب)        البطل الرياضي هشام حبودي يستنكر لا مبالاة المسؤولين       
يا لطف الله الخافي

تعامل المسلم مع الشدائد - كورونا نموذجا

الأسرة في قلب اهتمامات الحركة - ذة فاطمة لزعر

الشباب والفراغ - د عبد اللطيف بوعبدلاوي

مناقشةأول أطروحة باللغة العربية بكلية الطب والصيدلة بوجدة

الثانية باك آداب، الدرس7: تحليل قصيدة (وجه التأسي) لأحمد شوقي

إعراب الممنوع من الصرف، ذ عبد الرحمن عزوزوط

هل يملك الإنسان حرية التصرف في جسده؟ د مصطفى بنحمزة

مقالات وآراء >
ويستمر الخلاف حول ابن تيمية‎، ذ مصطفى بلطرش
ويستمر الخلاف حول ابن تيمية‎، ذ مصطفى بلطرش
2019-12-26 - هنا وجدة
 

 ذ مصطفى بلطرش

   هو "شيخ الإسلام" عند كثير من المسلمين، وهو "شيخ التطرف" عند بعضهم. علمه وذكاؤه ونباهته وحدة طبعه وحلمه وشجاعته ليست إلا صفات من بين كثير من الصفات ميزت شخصيته. إنه إمام من أكبر أئمة الإسلام تأليفا وتنظيرا وفُتيا.

   عاش ابن تيمية طفولته ببلدته "حَرّان" التي ولد بها عام 661 ه، قبل أن يغادرها رفقة أسرته وعمره سبع سنين بسبب هجمات التتار. استقر بدمشق حيث نهل من علوم الفقه والحديث والكلام وغير ذلك، إلى أن أصبح مؤهلا للفُتيا وعمره 17 عاما. وبعد وفاة والده، خلفه في تقديم الدروس بدمشق وعمره 22 سنة.

   كان ابن تيمية، واسمه أحمد بن عبد الحليم بن عبد السلام بن تيمية، نسبة إلى جدته "تيمية"،كان شديد الذكاء، سريع البديهة، يُفحم بكلامه. تعلق به سكان دمشق وأصبح ذا مكانة رفيعة في المدينة. وأكثر ما اشتهر به الفتوى، وكان يستفيض في أمورها، بحيث بلغ به الأمر أن يجيب على فتوى واحدة في مائة صفحة أو يزيد، فقد كان كثير الاستطراد، ويذكر أقوال الأئمة والشيوخ فيها، قبل أن يفتي في المسألة.

   ذاع صيته في دمشق، وقربه أميرها إليه، وكان يستشيره في كثير من أمور الحكم والقضاء. وكان ابن تيمية من الزهاد؛ لم تكن تهمه لا سلطة ولا مال ولا جاه. وكان فعلا سندا لأمير دمشق في مواجهة التتار ومن يوالونهم في الداخل. ولما حاول جنود التتار اقتحام دمشق، تصدى لهم جيش المسلمين، وعلى رأسهم ابن تيمية الذي شارك بنفسه في قيادة الجيش، وانتصر جيش دمشق على جنود التتار في معركة "شُقْحُب" سنة 702 ه، ودفعوا بذلك أطماع التتار عن دمشق.

   بلغت شهرته في العلم والجهاد من المدى ما دفع المقربين من أمير دمشق وسلطان المماليك في مصر إلى تأليبهما عليه، بسبب عدد من الفتاوى التي أطلقها ابن تيمية، خاصة ما يتعلق بأسماء الله وصفاته، وبزيارة القبور وتفصيلاتها، وبمسألة التصوف وارتباطاتها. أُدخل السجن مرات عديدة في دمشق ومصر بسبب مواقفه وفتاواه، إلا أنه ظل صامدا لم يتنازل عن هذه المواقف، بالرغم من كل محاولات الترغيب والإغراء.

قضى حياته العلمية في دمشق، حيث خلف ميراثا ثقيلا في التأليف. ويتميز أسلوبه في الكتابة بالصعوبة البالغة، ولكن بالدقة والبلاغة أيضا. له إنتاج غزير، ومن أبرز كتبه "منهاج السنة النبوية"، و"درء تعارض العقل والنقل"، و"السياسة الشرعية لإصلاح الراعي والرعية"، وغيرها كثير. كما كتب العديد من الرسائل والفتاوى من بينها "العقيدة الواسطية" و"الفتوى الحموية".

توفي رحمه الله سنة 728 ه بسجن دمشق متأثرا بمرض لازمه آخر أيام حياته، وكان عمره 67 عاما. وإلى يومنا هذا، وبعد أزيد من ثمان قرون على وفاته، ما زال ابن تيمية محط اهتمام الكثير من الدارسين، منهم العارفون ومنهم غير ذلك، بين من يعتبره من أكبر علماء وشيوخ وأئمة الإسلام، وبين من يعتبره من أكبر المتشددين والمتطرفين والتكفيريين.

 



 

الاسم* :
البريد الالكتروني * :
 
2775
أنقل الرمز أعلاه * :
التعليق* :
 
(*) ملء جميع الخانات
24 ساعة
 
تأملات من وحي كورونا
[ قراءة المقال ]
 
نشيد الوطن، محمد بالدوان
[ قراءة المقال ]
 
سنة الابتلاء، ذ مصطفى بلطرش
[ قراءة المقال ]
 
المتأففون من زحف المساجد، ذ عبد الحفيظ كورجيت
[ قراءة المقال ]
 
تعقيدات النكاح عندنا تفتح الباب على مصراعيه لشيوع السفاح
[ قراءة المقال ]
تواصل معنا
للبحث عن وظيفة
 
REFLEXIONS SUR LES LIBERTES INDIVIDUELLES
[ قراءة المقال ]
 
La Francisation des matières scientifiques vue autrement
[ قراءة المقال ]
 
? A qui profite la francisation des matières scientifiques
[ قراءة المقال ]
 
Correction de l éxamen régional de francais:Oriental 2019
[ قراءة المقال ]
هنا وجدة.. منبر إلكتروني شامل | المدير المسؤول : محمد السباعي | الايميل : mohsbai@gmail.com