عن الفقد أتحدث... هناء البوكيلي        صديقي المؤمن.. إبراهيم بداني        عبد السلام السبيبي: على هامش الاحتفال باليوم الوطني للمسرح        الحلقة الثالثة تدبر سورة الرحمان، ذ محمد غوردو        البيئة تتنفس الصعداء .. ولو مؤقتا        Abdeltif berrahou: Le sentier de la gloire        للغة العربية .. أكبرُ من رجلٍ..، إبراهيم بداني        غزوة بني قريظة: تأملات في الحدث وقراءاته، مصطفى يعقوبي        تدبر بداية سورة الرحمن، ذ محمد غوردو        ABDELTIF BERRAHOU : LES BIENFAITS DE LA LECTURE        محمد مشالي :طبيب الفقراء، هند غانم        العلماء ملح الأمة، يحفظونها من التلاشي.. ألف شكرا        مجالس تربوية تغزو السوشيال ميديا في رمضان، هند غانم        التوحيد والإصلاح بوجدة تستضيف الأستاذ عبد الله بوغوتة        المسارعة إلى الخيرات، ذ عبد اللطيف بوعبدلاوي        التجديد الطلابي بوجدة: قراءة في مشروع قانون مواقع التواصل الاجتماعي 20-22        CORONA VIRUS CET INFAME.. ABDELTIF BERRAHOU        شتان بين الثرى والثريا! بقلم حذيفة الحجام        ذ محمد طلابي ، من قيادي يساري سابق إلى الالتحاق بالتوحيد والاصلاح        Point de vue par ABDELTIF BERRAHOU       
الحلقة الثالثة تدبر سورة الرحمان، ذ محمد غوردو

تدبر بداية سورة الرحمن، ذ محمد غوردو

المسارعة إلى الخيرات، ذ عبد اللطيف بوعبدلاوي

ذ محمد طلابي ، من قيادي يساري سابق إلى الالتحاق بالتوحيد والاصلاح

روبورتاج حول المنصة الرقمية

المغرب يقدم رسميا جهاز تنفس اصطناعي محلي الصنع

يا لطف الله الخافي

تعامل المسلم مع الشدائد - كورونا نموذجا

مقالات وآراء >
حين يموت ضمير الإنسانية، د كمال الدين رحموني
حين يموت ضمير الإنسانية، د كمال الدين رحموني
2019-03-19 - هنا وجدة
 
د كمال الدين رحموني
 
أي بشاعة هذه التي تجلت في عمل مقيت صادر عن "إنسان" تجرد من أبسط معاني الإنسانية.
 في أي درجة من الإرهاب يمكن تصنيف عمل همجي صادَر حق الناس في العبادة في بيت من بيوت الله، وقبلها صادر حقهم في الحياة.
وأي رد فعل -لحد الآن- نحو المجزرة المريعة في نيوزلاندا؟
وهل يكفي التعبير عن" الحزن" الرسمي للدول أو "التضامن" أو تقديم العزاء، أم إن الانتصار لقضية الحق في الحياة يستوجب التنديد العاجل والإنكار الواسع على كل من داس مبدأ مقدسا تقرره الأديان ومواثيق الأمم المتحدة؟
 لماذا تتوارى المبادئ وتظهر سرائر العمق الغربي المغلّف بالحقد على كل ما يمتّ إلى الإسلام بصلة: دينا،أو ثقافة أو بشرا ....؟
ألا تقدّم مثلُ هذه الجرائم الدليلَ على كِذبة التسامح والتعايش وغيرها من الشعارات اللّمّاعة الفارغة ؟
لماذا تخرس ألسنة الذين يصدّعون رؤوسنا من بني جلدتنا بمزاعم حقوق الإنسان  كالحرية والمساواة والحق في الاختلاف واحترام الرأي الآخر ...؟
أليس من اللائق الحكم على كل متردد ومتقاعس عن التنديد بمثل هذه الجرائم بأنه يعيش أزمة أخلاق، وقبلها أزمة إنسانية: مفهوما وتطبيقا ، من حيث لا يدري؟
فهل الإنسانية قيمة ثابتة واحدة أم متعددة ، متغيرة؟
ولماذا ترتفع الأصوات بالتنديد والوعيد وتجييش المنابر الدولية والحكومية حين يكون المجرم مسلما :اسما ورسما، لا فهما ووعيا، فيتداعى العالم "المتحضر" بِقدّه وقديده وترتفع لافتات تملأ سماء الإعلام العالمي، عنوانها العريض:     " الإرهاب الإسلامي", وتُعقد لها المؤتمرات الطارئة وتُجنَّد لها الإجراءات الأمنية المشددة؟
 والأصل أن قيمة الإنسانية لا تقبل الازدواجية في الخطاب والفهم والتفاعل.
إن قتل إنسان بدون حق، وعدل هو قتل للإنسانية جمعاء ،هكذا يقرر الإسلام  العظيم؛ لا فرق بين مسلم وغيره، وكل فعل من هذا القبيل هو عمل مُجرَّم ومُندَّد به. 
وإلى أن يصحوَ ضمير الإنسانية فللمسلمين اللهُ ، والثبات، والصبر، وللضحايا الرحمة والرضوان وتبوُّؤُ مقام الشهداء، وللجرحى الشفاء العاجل.
 أما فاقدو الإنسانية فالتحدي الكبير أمامهم: " كيف يسترجعون إنسانيتهم الضائعة".

 



 

الاسم* :
البريد الالكتروني * :
 
4563
أنقل الرمز أعلاه * :
التعليق* :
 
(*) ملء جميع الخانات
24 ساعة
 
محمد مشالي :طبيب الفقراء، هند غانم
[ قراءة المقال ]
 
شتان بين الثرى والثريا! بقلم حذيفة الحجام
[ قراءة المقال ]
 
ما أحلى عيش الحرية..
[ قراءة المقال ]
 
بين الأمن الصحي والانهيار النفسي والاقتصادي : مقاربة للحل الأنجع
[ قراءة المقال ]
 
الصوم عن اللغو .. بقلم إبراهيم بداني
[ قراءة المقال ]
تواصل معنا
للبحث عن وظيفة
 
Abdeltif berrahou: Le sentier de la gloire
[ قراءة المقال ]
 
ABDELTIF BERRAHOU : LES BIENFAITS DE LA LECTURE
[ قراءة المقال ]
 
CORONA VIRUS CET INFAME.. ABDELTIF BERRAHOU
[ قراءة المقال ]
 
Point de vue par ABDELTIF BERRAHOU
[ قراءة المقال ]
هنا وجدة.. منبر إلكتروني شامل | المدير المسؤول : محمد السباعي | الايميل : mohsbai@gmail.com