جمعية السبيل تشرع في تنظيم حملة تحسيسية لمناهضة الظواهر السلبية        الأسرة في قلب اهتمامات الحركة - ذة فاطمة لزعر        الشباب والفراغ - د عبد اللطيف بوعبدلاوي        أي (الفَيْـرُوسَيْن) أَدْهَى وأَمَرّ ؟        التجديد الطلابي تنظم مسابقة افضل تصميم لبطاقة العضوية        التجديد الطلابي تدعو إلى المشاركة في المسيرة الوطنية يوم الأحد 9 فبراير        والد الأخ علي السباعي في ذمة الله        صفقةٌ في زمن التردي، د كمال الدين رحموني        السرد والرؤية السردية، مع ذ عبد الرحمان عزوزوط        التوحيد والإصلاح بوجدة تحتضن الدورة التدريبية الثانية في الإعلام        الجامعة الوطنية لموظفي التعليم بوجدة تنظم حملة للتبرع بالدم        شباب التوحيد والإصلاح يستعدون للدورة التدريبية الثانية في (الفوتوشوب)        البطل الرياضي هشام حبودي يستنكر لا مبالاة المسؤولين        ويستمر الخلاف حول ابن تيمية‎، ذ مصطفى بلطرش        نشيد الوطن، محمد بالدوان        سنة الابتلاء، ذ مصطفى بلطرش        المتأففون من زحف المساجد، ذ عبد الحفيظ كورجيت        برنامج (تطوير ) لتأهيل مؤطرين في المجال الأسري        يوم في محبة الرسول صلى الله عليه وسلم        شباب التوحيد والإصلاح بوجدة في دورة تدريبية في المجال الرقمي       
الأسرة في قلب اهتمامات الحركة - ذة فاطمة لزعر

الشباب والفراغ - د عبد اللطيف بوعبدلاوي

مناقشةأول أطروحة باللغة العربية بكلية الطب والصيدلة بوجدة

الثانية باك آداب، الدرس7: تحليل قصيدة (وجه التأسي) لأحمد شوقي

إعراب الممنوع من الصرف، ذ عبد الرحمن عزوزوط

هل يملك الإنسان حرية التصرف في جسده؟ د مصطفى بنحمزة

دورة تعلم الإعراب الدرس 21: إعراب أسماء الإشارة

في مثل هذا اليوم: مجزرة صبرا وشاتيلا 16 شتنبر 1982

ثقافة و فن >
قراءة في مسرحية ( الشاعر) لفرقة كوميدراما
قراءة في مسرحية ( الشاعر) لفرقة كوميدراما
2015-06-28 - هنا وجدة
 

ميلود بوعمامة

قدمت جمعية كوميدارما للمسرح والثقافة بدعم من وزارة  الثقافة ووكالة تنمية أقاليم الجهة الشرقية،  عرضها المسرحي الجديد " الشاعر"، للكاتب أحمد السبياع وإخراج خالد جنابي، وتندرج هذه المسرحية الحديثة بالنسبة للفرقة والجمهور الوجدي والشرقي عموما، في إطار منهجي يناقش بدقة المعالجة القيمة للنص،  والأداء المتزن للممثلين على الركح، وكذا الاحترافية لتقنيوالإنارة والسنوغراف،  إنه ضرورة مسرح )الصالون الكلاسيكي( بامتياز،  الذي ارتضاه الطاقم المسرحي لفرقة كوميدراما كعمل دراما تولوجي مرشح لدعم الوزارة الوصية  بخصوص عملية الترويج (5 عروض بمدينة وجدة و 5 بباقي مدن الجهة الشرقية)...

 إذن، لا يمكن الحديث عن مسرحية " الشاعر" دونما وضعها في سياقها التاريخي والمفاهيمي والإبداعي، لنص مسرحي وازن للكاتب المغربي أحمد السبياع المقيم في العاصمة الرباط و المخرج خالد جنابي المقيم في مارتيل، وهو نص في الحقيقة كتب ليقرأ، لكن فرقة كوميدراما ركبت من خلاله  الصعب  الممكن، حيث استطاع الممثلون تقمص أدوارهم بدقة، بالرغم من بعض الهفوات الطفيفة التي تخللت فصول المسرحية و مضامينها، وكذا سينوغرافية الفضاء...(سنعود لها في تحليل آخر).

 إذ على العموم، تبقى ترجمة أفكار النص،  التي وصلت بشأنها الفكرة، ونضمت بموجبها قصيدة  " يوم آخر يمر"من المبدع، هي رسالة الشاعر للجمهور الحاضر بكثافة  لمسرح محمد السادس ليلة الخميس 11 يونيو  الجاري، والذي استمتع  بعرض مسرحي جديد عليه، ويحيلنا بديهيا على تلك المسرحيات الفرنسية والبلجيكية الناطقة بالفرنسية التي كانت تبثها القناة المغربية الأولى والثانية بداية التسعينيات من القرن الماضي...

مسرحية "الشاعر" تندرج في إطار ما يسمى ب " مسرح الصالون الكلاسيكي" الذي يعتمد تاريخيا على مبادئ أرسطية تتمثل في تقليد الطبيعة والواقع، من خلال تقديم صورة فنية منظمة وجيدة عن المكان والزمان والشخصيات احتراما للعقل والفكر، والابتعاد قدر الإمكان عن الوهم والخيال، وبالتالي استحضار أبعاد  الوظيفة الأخلاقية المبنية على الإرشاد والمواقف... وتعلم الناس القيم الإنسانية.

العرض المسرحي "الشاعر" يناقش عن قرب جانب من هذه القيم، عبر نص مسرحي يعالج قضية شاعر مشهور يحن لمغامرته العاطفية أيام الجامعة... ويلعب دور الشاعر "فرح" الممثل المسرحي بكاي المرينسي ، ودور الزوجة "نوفيسة" حجرية أعمارة، وتدرو أحداث المسرحية في ديكور واحد  على خشبة المسرح تلعب وسطه المجموعة دخولا و خروجا أداوراها المختلفة.

مسرحية "الشاعر" تعالج قضية الخيانة الزوجية في قالب كوميدارامي طغت على فصوله  روح الدعابة من جهة، والألم   الإجتماعي و النفسي والإرشاد والنصيحة من طرف أفراد العائلة من جهة ثانية، وذلك كله  في وسط اجتماعي ساده الخدلان من زوج العشيقة ، وطغيان الأمور المادية والمصلحة الخاصة على الكرامة و الأخلاق، ولو ببيع الشرف  بدريهمات فقط. و هنا، الشاعر يبحث عبر صديقه ) المعتوه( "السميحي" عن صديقة أيام الجامعة "إلهام" التي تعيش وضعا اجتماعيا صعبا وقهرا نفسيا مقلقا من قصر ذات اليد،  وزوج مادي يبحث عن المادة ولو بضرب قيمة الشرف عرض الحائط ... وذلك كله في جو مشحون داخل الأسرة للإتمام الشاعر ديوانه الجديد بإلهام لا شرعي مع " إلهام".

لعب الأدوار الرئيسية في مسرحية " الشاعر" كل من : شيماء بناي- عبد الحميد العفوي – مريم أويحي- محمد بنتلاخ – حجرية اعمارة -  محمد الحسناوي- عبد الحق الفطس- و بكاي المرينسي.. وأشرف على المحافظة:  حسن السعيدي، و الإضاءة: مصطفى بلعيد، وسنوغرافية: رشيد الخطابي ،و الإخراج على خشبة المسرح : محمد بناي، والمحافظة العامة: لخضر لوكلي.

 



 

الاسم* :
البريد الالكتروني * :
 
4741
أنقل الرمز أعلاه * :
التعليق* :
 
(*) ملء جميع الخانات
24 ساعة
 
نشيد الوطن، محمد بالدوان
[ قراءة المقال ]
 
سنة الابتلاء، ذ مصطفى بلطرش
[ قراءة المقال ]
 
المتأففون من زحف المساجد، ذ عبد الحفيظ كورجيت
[ قراءة المقال ]
 
تعقيدات النكاح عندنا تفتح الباب على مصراعيه لشيوع السفاح
[ قراءة المقال ]
 
هل الهجرة حدث ماضوي طواه الزمن أم هي سلوك متجدد عبر الزمن ؟
[ قراءة المقال ]
تواصل معنا
للبحث عن وظيفة
 
REFLEXIONS SUR LES LIBERTES INDIVIDUELLES
[ قراءة المقال ]
 
La Francisation des matières scientifiques vue autrement
[ قراءة المقال ]
 
? A qui profite la francisation des matières scientifiques
[ قراءة المقال ]
 
Correction de l éxamen régional de francais:Oriental 2019
[ قراءة المقال ]
هنا وجدة.. منبر إلكتروني شامل | المدير المسؤول : محمد السباعي | الايميل : mohsbai@gmail.com